@allohaydan
ش/صالح محمد اللحيدان

مسائل في أحكام صلاة العيد

لمعالي الشيخ: صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وآله وصحبه وبعد :
هذه مسائل في أحكام صلاة العيد انتقيتها من مجموع سؤالاتي لشيخنا العلامة صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله تعالى.
١- سألت شيخنا:متى وقت التهنئة بعيد الفطر؟
قال: التهنئة بالعيد تكون بعد انقضاء شهر رمضان،فإذا انقضى الشهر جاز للمسلم أن يهنىء إخوانه على ما يسر لهم ربهم سبحانه وتعالى من اتمام صيام شهر رمضان.
٢- وسألته: عن صيغة التكبير بالعيد؟
قال: التكبير في العيد هو: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله
الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.
٣- وسألته: في صلاة العيد هل يشرع المصلي أن يرفع يديه مع كل تكبيرة ؟
قال: نعم يرفع يديه مع كل تكبيرة، فكل تكبير حال القيام في الصلاة ترفع معه اليدين.
٤- وسألته: هل يقال شيء بين التكبير في صلاة العيد؟
قال: يقال بين التكبيرات في صلاة العيد الذكر الوارد عن السلف
وقد ذكره الفقهاء في كتب الفقه هو ( سبحان الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله )
٥- وسألته: من فاتته صلاة العيد هل يقضيها؟
قال: صلاة العيد لا تقضى على الصحيح
لأنها سنة انتهى وقتوها، لذا ينبغي على المسلم أن يحرص على أداء صلاة العيد مع جماعة المسلمين وأن لا يتخلف عنها،
ومن فاتته لا يقضيها ولو صلى من فاتته ركعتين نافلة لا بأس بذلك،لكن لا تسمى قضاء لصلاة العيد.


كتبه
بدر بن محمد البدر العنزي


via Twishort Web App

Retweet Reply
Made by @trknov